بمشاركة الموظفين وأبنائهم "رُوّاد" الشارقة تحتفي باليوم الوطني الـ 48

28/11/2019

رفع موظفو وموظفات مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية “رُوّاد” خالص التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله- وإلى أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات وأولياء العهود وإلى شعب الإمارات الكريم وجميع المقيمين بمناسبة حلول الذكرى الثامنة والأربعين لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.

جاء ذلك خلال الاحتفالية التي نظمتها المؤسسة في بهو مركز إكسبو الشارقة وبحضور حمد المحمود مدير مؤسسة “رُوّاد” ومديري الإدارات والموظفين وأبنائهم ولفيف من ممثلي الجهات الحكومية والخاصة في الإمارة.

كما رفع الحضور معاني الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وإلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب الحاكم، تقديراً لجهودهما الجليلة في الاهتمام بالإنسان في أرض الشارقة وتمكينه من المساهمة بفعالية في عملية التنمية المستدامة والشاملة، مجددين مشاعر الولاء والانتماء إلى قيادتنا الرشيدة ووطننا الكريم.

شملت الاحتفالية مجموعة متنوعة من الفقرات بدأت بالسلام الوطني للدولة، وأوبريتاً طلابياً، بالإضافة إلى إجراء مجموعة من المسابقات من ضمنها مسابقة أجمل زي لأبناء الموظفين، وإجراء سحوبات على جوائز وهدايا قيمة مقدمة للفائزين.

وقال حمد المحمود مدير مؤسسة “رُوّاد” إن الاحتفال بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا هو تجسيد للسعادة الغامرة في قلب كل مواطن ومقيم في الإمارات بذكرى الاتحاد وتعبير جلي عن الفخر والاعتزاز بالقادة المؤسسين الذين تلاحمت سواعدهم المخلصة لإرساء اللبنات الأولى لهذا الوطن العظيم الذي ولد شامخاً تحدوه الأمنيات والتطلعات الواثقة نحو الإنجاز والنجاح في المجالات كافة.

وأضاف إن مما يؤكد على أن الإمارات كانت بذرة طيبة في أرض طيبة لتتحول إلى شجرة مباركة يعم خيرها الجميع، مواصلتها لموقعها الريادي والمرموق على جميع الصعد عربياً وإقليمياً ودولياً، منوهاً بأن المكتسبات التي تحققت والنجاحات التي سجلت والمؤشرات العالمية التي تتصدرها الدولة جعلت قصة الاتحاد تجربة ثرية تدل على سلامة التأسيس والانطلاق والعطاء دون الاعتراف بالتحدي والمستحيل، وصاغت من الإمارات نموذجاً حقيقياً لوطن السعادة بقيادتها وشعبها الذي يحرص وبكل وفاء وإخلاص على رد الجميل للوطن من خلال العمل والإنتاج والابتكار وريادة الأعمال والسعي نحو تقديم أفضل الخدمات والمنتجات للمجتمع.

Start typing and press Enter to search

Shopping Cart