“مجلس روّاد” يستعرض التجارب الناجحة وتحديات 2020

 

 

عقدت مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية “رُوّاد” مُؤخراً مبادرة “ميلس روّاد”، التي جاءت كحلقة نقاشية افتراضية عبر منصة «زووم» بعنوان «تحديات رواد الأعمال في 2020»، بمشاركة أكثر من 115 رائداً ورائدة أعمال، وأداره المستشار هزاع المنصوري، إعلامي وخبير ريادة الأعمال، مع نخبة من المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة الداعمة لقطاع الأعمال، ورواد الأعمال الإماراتيين.

شارك في المنصة، فاطمة آل علي، مدير إدارة دعم وتمويل المشاريع لمؤسسة «روّاد»، وإيمان القشيري، مدير برنامج «محلي» لشركة «نون»، وأمل حبش، نائب مدير إدارة الشؤون التجارية لدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، وماجد آل علي، رائد أعمال وصاحب مشروع «دونتس تايم».

مجموعة من المحفزات

وقال حمد المحمود، مدير مؤسسة «روّاد»، سعت الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية إلى توفير مجموعة من المحفزات لدعم رواد الأعمال والاقتصاد، منها برامج خفض وإلغاء رسوم الخدمات الحكومية، ومبادرات خفض إيجارات الوحدات التجارية والصناعية، وتوفير قروض مضمونة من الحكومة من خلال البنوك، وإضافة إلى برامج تدريبية واستشارات فنية لأصحاب المشاريع، ويأتي هدفنا في «روّاد» لتشجيع مشاريعنا الوطنية على الانطلاق بعد جائحة «كوفيد-19».
واستهل الحلقة النقاشية المستشار هزاع المنصوري، بالتساؤل حول مدى تأثير الجائحة على روّاد الأعمال، بالإشارة إلى بروز دور قطاع ريادة الأعمال في تعزيز هذه التوجهات ممثلة في المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، كونها تشكل نسبة عظمى بين الشركات العاملة في الدولة، ومن الطبيعي أن يحتاج هذا القطاع إلى الدعم والمساندة إزاء التحديات التي تواجهه وبخاصة المنافسة الشديدة من الشركات الكبرى.

الأنشطة الإلكترونية

كما ناقشت أمل حبش دور دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة في إطلاق مجموعة من المبادرات لتقليل التأثيرات السلبية الناجمة عن الجائحة لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، من ضمنها تنفيذ قرار الإعفاء بنسبة 25٪؜ من رسوم تجديد الرخص لجميع القطاعات لعام 2020، حيث ارتفع مستوى الرخص الإلكترونية والأنشطة الإلكترونية المضافة إلى الأنشطة التجارية بنسبة 100% خلال الأزمة. ومتابعة الإجراءات الاحترازية التي يجب اتباعها في كل من قطاعات المطاعم، والنوادي الصحية ومراكز التجميل وصالونات الحلاقة. وأيضاً تم نقل جميع خدمات دائرة التنمية الاقتصادية ومعاملاتها إلى رقمية بنسبة 100% لتسهيل الوصول إلى المتعاملين.
وأضافت فاطمة آل علي، قدمت مؤسسة «روّاد» حزمة من المبادرات لأعضائها، ووضع الحلول الممكن تنفيذها ومتابعتها بشكل دوري، منها، الاستمرار في تقديم الإعفاءات من الرسوم الحكومية، وتأجيل سداد أقساط المشاريع الممولة من قبل المؤسسة أو عن طريق المصارف لمدة 3 أشهر، والتواصل مع المطورين العقاريين والجهات المؤجرة لتقديم الإعفاءات والتسهيلات الممكنة للمشاريع، والتواصل مع مجموعة من شركات التوصيل لإيصال الطلبات من أعضاء المؤسسة برسوم رمزية، وغيرها من التسهيلات التي تدعم استمرار قطاع ريادة الأعمال، ووجهت نصائح لرواد الأعمال والمقبلين على هذا المجال بضرورة دراسة نموذج العمل الخاص بمشاريعهم.

اختيار الشريك

وأشار ماجد آل علي، رائد أعمال وصاحب مشروع «دونتس تايم»، إلى أن قصة نجاح المشروع والذي يقدم تشكيلة متنوعة من الوجبات والحلويات تمثلت في الدخول في عالم منح حقوق الامتياز التجاري للمشروع «الفرنشايز»، ويسعى المشروع لتحقيق الريادة محلياً وخارجياً في مجال التوصيل الإلكتروني في قطاع المشاريع المتوسطة على مستوى الإمارات، ولديه خطط طموحة لافتتاح فروع له مستقبلاً خارج الدولة مثل سلطنة عمان والسعودية والكويت ولندن وأذربيجان.
وأوضح أن إدارة المشروع تحرص على دراسة طلبات الحصول على الامتياز التجاري بعناية ووفق شروط صارمة، وبما يضمن المحافظة على جودة الخدمة وسمعة العلامة التجارية.
وأكد ماجد في حديثه أهمية اختيار الشريك المناسب في أي مشروع كونه يحقق التكامل المستهدف ويجب أن يشكل إضافة قوية ومهمة لإمكانيات أي مشروع ويعالج مواضع النقص فيه، حيث يدير «دوناتس تايم» حالياً 4 شركاء بينهم تجانس وانسجام لافتين في مجال العمليات والجانب التقني الإلكتروني.
ونوّه بأن فريق المشروع قام بجهود مضنية في زيارة العديد من المصانع خارج الدولة لاختيار المواد الخام لمنتجات المشروع كالعجين والصلصات وشركات الطباعة لاختيار التغليف والتعبئة والحرص على أدق التفاصيل.

“نون محلي”

وقالت إيمان القشيري إن فكرة مبادرة «نون محلي»، وهي مبادرة حديثة التأسيس تتبع لشركة «نون دوت كوم» بهدف دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وخلق رواد أعمال جدد ناجحين ومتميزين في عالم العمل التجاري الحر.
ولخصت القشيري فكرة المشروع في أنها تتمحور حول التواصل مع أصحاب المنتجات والمشاريع المنزلية والصغيرة وتشجيعهم على عرض منتجاتهم من خلال منصة «نون محلي» وإتاحة الفرصة لهم للاستفادة من خدمات المنصة وترويج منتجاتهم فيها.
وتابعت أن المنصة مساحة رحبة وجديدة لتوظيف خبرات شركة «نون دوت كوم» في مجال التسوق الإلكتروني وإيجاد شركاء أعمال فاعلين لأصحاب المشاريع، وهو الأمر الذي بات أكثر إلحاحاً مع تداعيات أزمة كوفيد – 19.

Start typing and press Enter to search

Shopping Cart