“رُوّاد” تنظم ملتقى افتراضياً لاستمرار الأعمال في ظل “كورونا”

01/04/2020

مساهمة منها في الجهود الوطنية الرامية إلى الحد من تبعات فيروس «كورونا» المستجد، وضمان استمرار الأعمال في هذه الظروف الاستثنائية، نظمت مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «رُوّاد»، مؤخراً، ملتقىً افتراضياً عبر الإنترنت تحت عنوان «الاستجابة المبكرة للأزمات»، ناقش فيه حامد آل علي، المدرب ومستشار الأعمال، خطط المواجهة والتكيّف مع ظروف السوق الحالية.

وأكد حمد المحمود، مدير مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «رُوّاد»، أن تنظيم هذا الملتقى الافتراضي جاء بهدف تمكين رواد الأعمال الإماراتيين من أصحاب الشغف والابتكار والتطلّع نحو المستقبل من مواصلة العمل في مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة القائمة بإمارة الشارقة، في ظل هذه الأوضاع الراهنة التي نعيشها، بحيث تكون هذه المشاريع قادرة على التكيّف ومواصلة العمل والاستعداد لما بعد انتهاء هذه الظروف.

وأشار إلى أن «رُوادّ» تقدم لأعضائها من رواد الأعمال العديد من الخدمات التي لا تقتصر على الدعم والتمويل، وإنما تشمل أيضاً الخدمات الاستشارية، والتدريب، والتأهيل، بحيث يتمكن هؤلاء الرواد من الاستفادة من بيئة العمل المثالية في الإمارة، وتطوير وتوسيع مشاريعهم كي تكون أقدر على المنافسة والنجاح في جميع القطاعات.

وتضمنت أهم محاور الملتقى الذي حضره عدد كبير من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع والمهتمين وأقيم على مدار نحو 45 دقيقة عن بُعد، استعراض خيارات المواجهة الحالية لتجاوز الأزمة، ومناقشة أهم الممارسات الفعالة للإدارة والتكيّف، وصولاً إلى خلق الموقف الإيجابي لاستمرارية العمل، وبحث فرص التحوّل والاستعداد لما بعد الأزمة، وهو ما أسهم في تعريف المشاركين بأكثر الوسائل كفاءة في الاستجابة المبكرة للأزمات.

Start typing and press Enter to search

Shopping Cart