“رُوّاد” و”الشارقة للتعليم” يفتتحان “نجوم الأعمال”

30/12/2019

انطلقت مساء الخميس، فعاليات النسخة السادسة من المبادرة الطلابية السنوية “نجوم الأعمال”، والتي تنظمها مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية “رُوّاد”، بالتعاون مع شريكها الاستراتيجي مجلس الشارقة للتعليم، وذلك خلال حفل الافتتاح الذي أقيم في زيرو 6 مول بالشارقة، وتستمر المبادرة لغاية 4 يناير المقبل.

حضر حفل الافتتاح سعادة الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، وسعادة محمد أحمد الملا أمين عام مجلس الشارقة للتعليم، وخالد بن بطي الهاجري عضو مجلس إدارة مؤسسة “رُوّاد”، وحمد المحمود مدير المؤسسة، ومروان المشغوني مدير إدارة الاتصال الحكومي في مركز إكسبو، ورائد الأعمال هزاع المنصوري، وجمع من موظفي المؤسسة وأولياء أمور الطلبة المشاركين في المبادرة، ولفيف من مرتادي زيرو 6 مول.

وتشهد النسخة الجديدة من المبادرة مشاركة 135 طالباً وطالبة، منهم 112 من طلبة المدارس، حيث سيقومون بعرض 50 مشروعاً قابلاً للتطوير إلى مشاريع أعمال مستقبلية.

وفي هذا الإطار، قال حمد المحمود مدير مؤسسة “رُوّاد”، إن المبادرة باتت منصة مثلى لإطلاق نجومية أبنائنا وبناتنا الطلبة مبكراً واستكشاف مكامن التميز والريادة لديهم في مجال المال والأعمال، بحيث يتم استثمار ما يحملونه من أفكار خلاقة وميول تجارية ومساعدتهم في عرضها على شكل تجارب مصغرة خلال المبادرة.

وأضاف: “أن الكثير من مشاهير الاستثمار ورواد الأعمال الحاليين على مستوى العالم باشروا رحلتهم نحو النجاح من مشاريع صغيرة جداً سرعان ما تطورت وتوسعت لتصبح شركات عالمية كبرى ذات إيرادات وأرباح عالية”، مؤكداً بأن هناك العديد من القصص الملهمة لشباب مواطنين بدأوا مسيرتهم الريادية مبكراً واقتحموا عالم العمل الحر، وتمكنوا من رسم الحروف الأولى في مسار حياتهم العملية بنجاح.

وتابع: “أن مبادرة نجوم الأعمال تحت إشراف ورعاية مؤسسة “رُوّاد” ومجلس الشارقة للتعليم تهدف إلى إعداد وتحفيز الجيل التالي من رواد الأعمال في إمارة الشارقة بشكل خاص وفي دولة الإمارات ككل، وتنمية السلوك الريادي لديهم وتشجيع الأسر لدعم النشاط الابداعي الموجه بروح المبادرة من الطلاب من خلال حث أبنائهم وبناتهم على إطلاق الأنشطة الريادية لتأسيس مشاريع تجارية، حيث بلغت قيمة المنح التي قدمتها المؤسسة للطلبة 46500 درهم إماراتي لهذا العام.

من جانبها، قالت أمينة محمد مدير إدارة الاتصال الحكومي في مؤسسة “روّاد”، إن المبادرة التي انطلقت لأول مرة عام 2015 حققت نقلة نوعية خلال الدورات الخامسة السابقة على صعيد المشاركات، سواء في عدد الطلبة، أو المدارس والجامعات، وكذلك عدد المشاريع المشاركة، وأصبح الحدث ملتقى سنوياً للطلبة الراغبين في دخول عالم العمل الحر مستقبلاً، منوهة بأن إجمالي الطلبة المشاركين خلال الدورات السابقة بلغ 120طالباً وطالبة، ونجحوا في عرض تجربة 40 مشروعاً متنوعاً، كما بلغ إجمالي إيرادات هذه المشاريع بلغ 152 ألف درهم.

وأكدت أمينة محمد أن المبادرة عاماً تلو عام تواصل جهودها في ترجمة وتجسيد توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تؤكد على أهمية إشراك العنصر المواطن في تعزيز عملية التنمية الشاملة في الإمارة، من خلال تأهيله لممارسة الأعمال الناجحة والمفيدة لمجتمعه ووطنه، وبالتالي رفد سوق العمل بجيل إماراتي ريادي يقوم بأفضل ممارسات العمل الحر ويطلق المشاريع النوعية ذات الخدمات والمنتجات فائقة الجودة.

وأوضحت بأن التطور الملموس الذي نراه في المبادرة يصب بشكل إيجابي نحو تحقيق أهدافها المنشودة في توفير بيئة تنافسية مصغرة يتم من خلالها تحويل الأفكار الوليدة إلى تجارب ونماذج أعمال تحاكي الواقع الحقيقي لممارسة الأعمال، وهو ما ينعكس في تنمية ثقافة ريادة الأعمال للمشاركين، وتعميق مفهوم العمل الخاص لديهم والوصول للأهداف التجارية من خلال العمل الجماعي ووفق أهداف مبسطة وواضحة.

ولفتت إلى أنه تقرر تنظيم الدورة الجديدة للمبادرة على مرحلتين، حيث تم تخصيص المرحلة الأولى في الفترة 26-30 ديسمبر 2019 للمشاركات المقدمة من طلبة المدارس من سن 10 إلى 18 سنة فقط، بينما المرحلة الثانية من المبادرة فتضم المشاريع المقدمة من طلبة المدارس والجامعات والكليات والمعاهد، وستعقد خلال الفترة من 31 ديسمبر الجاري، ولغاية 4 يناير المقبل، ويشارك فيها 18 من طلاب جامعة الشارقة وكليات التقنية العليا.

ومن جانبه، أوضح محمد الملا أمين عام مجلس الشارقة للتعليم، أن المبادرات والأنشطة التي تتعلق بالطلبة شكلت على مر التاريخ التعليمي الحديث جسراً للابتكارات التي ساهمت في تغيير مسار اقتصادات العديد من الدول، وبما أن دولة الإمارات كانت واعية لأهمية هذا الجانب فقد بادرت مبكراً إلى إطلاق الفعاليات والمبادرات التي من شأنها تحفيز الطلبة من مختلف الفئات العمرية، حيث حرصت مؤسسات ومجالس وهيئات الدولة التعليمية عموماً وإمارة الشارقة خصوصاً على إطلاق المبادرات والأنشطة التي تتناسب مع مختلف الفئات العمرية للطلبة، حتى يتسنى لهم المساهمة والمشاركة في تحقيق نقلة نوعية في ارتقاء الدولة وازدهارها.

وشددت عائشة الجرمن مدير إدارة الأنشطة بمجلس الشارقة للتعليم، على أهمية المبادرات والأنشطة الطلابية الريادية وغير الاعتيادية، بغية تحفيز الطلاب والطالبات، الأمر الذي يسعى مجلس الشارقة للتعليم إلى ترسيخه ثقافة يومية، تجعل من الطلاب في حالة من العصف الذهني الفاعل، الذي يكشف عن قدراتهم ومواهبهم من ناحية، ومن الناحية الأخرى فإن المبادرات والأنشطة تعمل على صقل مواهب الطلبة وتعزز قدراتهم وترفدهم بالأدوات اللازمة التي تساعدهم في تبني وإطلاق الأفكار الريادية والمشاريع النوعية، كما تساهم في خلق مساحة لإعمال وتحفيز مخيلاتهم وبالتالي إطلاق العنان لمزيد من الأفكار والمشاريع البنَاءة.

من جهة أخرى، قال عيسى عطايا مدير عام مجموعة ألف، المطور لمشروعي الممشى، وزيرو 6 مول في الشارقة: “نحن سعداء باستضافة المبادرة في مقر زيرو6، وتقديم الدعم لهذا النوع من المشاريع التي تساهم في تحريك عجلة التنمية والاستدامة والاقتصاد بشكل عام، ونحن نحرص على المشاركة أو المساهمة في أي نشاطات من شأنها تحفيز الأجيال الجديدة على الابداع والابتكار والتفكير خارج الصندوق، وبناء العقول وتجديد الفكر وتعميق الثقافة وكسب الخبرات”.

وأضاف عطايا بأن زيرو 6 مول هو وجهة عائلية متكاملة، تجمع بين مختلف الأنشطة والفعاليات التي تعزز جوانب الترفيه والتسوق واللياقة البدنية، ويعد من أبرز المعالم في إمارة الشارقة، واستضافة المبادرة فيه سيساعد على تقديمها للمجتمع بكافة فئاته بشكل ممتاز وفعّال.

فيما ستشهد نسخة نجوم الأعمال هذا العام إضافة جديدة ونوعية، وهي نجوم الأعمال في المنطقة الشرقية حيث سيشارك 32 من طلبة المدارس والجامعات، وستنطلق فعالياتها في 2 يناير المقبل، في كورنيش خورفكان.

Start typing and press Enter to search

Shopping Cart