“رُوّاد” تناقش التعاون مع مجمع الشارقة للبحوث

9/12/2019

زار وفد من مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «رُوّاد» مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار؛ بهدف تعزيز مجالات التعاون المشترك لدعم وتنمية بيئة ريادة الأعمال في الإمارة.

ترأس الوفد خالد بن بطي الهاجري عضو مجلس إدارة «رُوّاد» رئيس اللجنة التنفيذية، وبمشاركة حمد المحمود مدير المؤسسة، والآنسة فاطمة الزرعوني رئيس قسم المتابعة بإدارة المشاريع.
وكان في استقبال الوفد حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار.

أكد خالد الهاجري في مستهل الزيارة حرص مؤسسة «رُوّاد» على تعزيز الشراكة مع المجمع لتبني وتنفيذ مبادرات نوعية من شأنها دعم وتنمية بيئة ريادة الأعمال في إمارة الشارقة، وإيجاد مجالات جديدة للمشاريع الريادية الصغيرة والمتوسطة التي يطلقها الشباب الإماراتي، وبما يتوافق مع التوجهات الجديدة في مجال التكنولوجيا والابتكار والذكاء الاصطناعي والخدمات المستدامة.

وأوضح الهاجري أن التعاون بين المؤسسات الحكومية في الإمارة لترسيخ مكانة إمارة الشارقة كوجهة مثلى لرواد الأعمال والمستثمرين وأصحاب الأفكار الخلاقة لإطلاق مشاريعهم يترجم توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، نحو طرح المشاريع والخدمات والمنتجات التي تسهم في تسهيل حياة الناس أينما كانوا، بحيث تلبي توقعاتهم واحتياجاتهم المتنامية بالتوازي مع تطور نمط الحياة اليومية، وتوفير الوقت والجهد للأفراد.

وقال حسين المحمودي: «يسعى مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار من خلال حزمة من المشاريع والمبادرات إلى ترسيخ دوره في إيجاد بيئة ابتكارية ملائمة للإبداع والابتكار، ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في نقل وتوطين المعرفة لتمكين العنصر الإماراتي من الانخراط في الاستثمار التكنولوجي، ودعم وتشجيع وتطوير منظومة الابتكار للارتقاء بمكانة الدولة كوجهة عالمية في مجالات البحوث والتكنولوجيا. إذ نعمل جاهدين على تقديم كافة أنواع الدعم الممكنة لرواد الأعمال الإماراتيين، وتشجيعهم على الانخراط في مجال الابتكار والاستثمار في التكنولوجيا الحديثة التي توفر لهم فرصاً واعدة لتطوير أعمالهم، مضيفاً أن المجمع يمثل فرصة لرواد الأعمال للتعاون مع الشركات العالمية، والتواصل مع القطاع الأكاديمي والحكومي في تطوير أعمالهم، داعياً جموع الشباب إلى الاهتمام بموضوع توطين التكنولوجيا والاستثمار فيها، ما يجعل أعمالهم أكثر تنافسية، ويجعل اقتصاد الدولة أكثر تنافسية.

وأشار حمد المحمود، مدير مؤسسة «رُوّاد» إلى أن الزيارة شكلت فرصة للتعريف بمنظومة الخدمات التي تقدمها المؤسسة لصالح رواد الأعمال الإماراتيين من أصحاب المشاريع الريادية القائمة أو الراغبين في إطلاق مشاريع جديدة، ومن ذلك خدمات التمويل والاستشارات ومزايا العضوية والتدريب، لافتاً إلى سعي المؤسسة إلى التركيز على دعم المشاريع التي تتسم بالابتكار والتجديد، وتتوافق مع اتجاهات سوق العمل وتوجهات التكنولوجيا والاستدامة.

وأضاف أن الزيارة تضمنت مناقشة مجالات الاستفادة من البنية التحتية المتطورة في المجمع، وإمكانية تنظيم برامج ومبادرات مشتركة بين الطرفين؛ لتحفيز رواد الأعمال نحو الاستثمار في مجالات التكنولوجيا، والتحول الرقمي، والبيئة، والمواصلات، والذكاء الاصطناعي.

Start typing and press Enter to search

Shopping Cart