المحمود: «السيارات المتنقلة» تحدث فارقاَ في العمل التجاري

رواد – 26/12/2018م

أكد حمد المحمود مدير مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «روّاد»، أن مشاريع السيارات المتنقلة، استطاعت أن تحدث فارقاًَ في طبيعة العمل التجاري بشكل عام، وذلك نظراً لطبيعة ما تحققه من دخل جيد ونجاح مشهود، كون هذه النوعية من المشاريع يمكن تغيير موقعها بمرونة، وبالتالي فهي تختلف في طريقتها عن المشاريع الأخرى.
وقال إن مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «روّاد»، دأبت منذ تأسيسها على توجيه الشباب والشابات إلى تعزيز الأفكار المبتكرة وذات القيمة المضافة للمشاريع، وبلا شك أن توجيه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بمنح رخص سيارات متنقلة دون الحاجة لاشتراط وجود مطعم ومعاملتهم معاملة أصحاب المطاعم، يعد قفزة نوعية في هذا القطاع، كونه يساهم في توسيع رقعة هذا النوع من النشاط التجاري، إلى جانب فتح المجال أمام الشباب المواطن وأصحاب المشاريع المنزلية لتطبيق أفكارهم الابتكارية وعرض منتجاتهم بشكل مباشر.
وتوقع أن يساهم هذا الرقم في تحقيق ارتفاع جيد في نسبة المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تمتلك القدرة على تحريك العجلة الاقتصادية في الإمارة ودفعها نحو الأمام.

وأضاف: «قرار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، من شأنه التسهيل على أصحاب مشاريع السيارات المتنقلة، ويعد تشجيعاً لهم، خاصة وأن طبيعة مشاريع هذا القطاع تتميز بسرعة تطورها وإمكانات تواجدها في الحدائق والأماكن العامة والمهرجانات والفعاليات العامة، وبالتالي تقديم خدماتها إلى السياح وزوار الإمارة وسكانها ممن يتواجدون في هذه الأماكن، فضلاً عن أنها تعد إحدى الأفكار الاستثمارية المربحة، لقدرة هذه المشاريع على تقديم أسعار تنافسية، تتناسب مع كافة الشرائح المجتمعية».

Start typing and press Enter to search

Shopping Cart